فضاء الإعلام

Mon guide

أخبار

  • يقاس

مجموعة رونو المغرب تحتفل بتصدير العربة المليون من ميناء طنجة المتوسط
صدر   11/06/2017

احتفلت مجموعة رونو المغرب يوم الثلاثاء 6 يونيو 2017 بتصدير العربة المليون، انطلاقا من ميناء طنجة المتوسط، من عرباتها التي تُصنّعها في كل من طنجة والدار البيضاء. وتم الاحتفال بهذا الحدث في محطة العربات المخصصة لميناء طنجة المتوسط بحضور كل من السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والسيد عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والسيد عبد الخالق مرزوقي، عامل عمالة فحص أنجرة، والسيد فؤاد بريني، رئيس ميناء طنجة المتوسط، والسيد مارك ناصف، المدير العام لمجموعة رونو المغرب.

ويعتبر الوصول إلى سقف المليون عربة من العربات المصنّعة في مصنعيْ طنجة والدار البيضاء خطوة مهمة تؤكد الشراكة المثمرة بين مجموعة رونو المغرب وطنجة المتوسط.

وشكلت المنظومة المتناسقة والمندمجة (ميناء، مناطق صناعية، بنيات تحتية للربط) التي وفرها المغرب عاملا أساسيا في إقناع مصنع رونو بالاستقرار في طنجة. ويأتي الاحتفال المشترك بهذا الإنجاز الرائع اليوم تتويجا لهذه الشراكة الناجحة.

وللتذكير، فقد تم منذ 2012 تصدير مليون عربة، انطلاقا من ميناء طنجة المتوسط، كلها مصنّعة من طرف مجموعة رونو المغرب. ويشمل هذا الرقم 1560 باخرة و4268 قطارا انطلاقا من مصنع طنجة و19 ألف شاحنة انطلاقا من مصنع الدار البيضاء.

جدير بالذكر أن الإنتاج المغربي موجه إلى أكثر من 73 وجهة أغلبها في أوربا والبلدان الموقعة على اتفاقيتي أكادير والجامعة العربية، ويوازي ذلك تطوير خطوط بحرية جديدة انطلاقا من ميناء طنجة المتوسط نحو جزر الأنتيل وبلدان مجلس التعاون الخليجي على الخصوص.

وإضافة إلى تصدير ما تصنعه مجموعة رونو، فإن الشراكة التي تجمع بين هذه الأخيرة وميناء طنجة تشمل نشاط الشحن والتفريغ. فإلى حدود اليوم، تم تفريغ 46 ألف عربة مصنّعة في مصانع عالمية تابعة للمجموعة من بواخر على ميناء طنجة وشحنها في أخرى لتزويد جنوب أفريقيا على الخصوص.

وإضافة إلى تصدير ما تصنعه مجموعة رونو، فإن الشراكة التي تجمع بين هذه الأخيرة وميناء طنجة تشمل نشاط الشحن والتفريغ. فإلى حدود اليوم، تم تفريغ 46 ألف عربة مصنّعة في مصانع عالمية تابعة للمجموعة من بواخر على ميناء طنجة وشحنها في أخرى لتزويد جنوب أفريقيا على الخصوص.

وإلى جانب التصدير، تعمل مجموعة رونو وميناء طنجة في تعاون وثيق على تطوير قطاع السيارات في منطقة الشمال خاصة من خلال جلب مصنعين جدد لأجزاء السيارات إلى المناطق الصناعية التي طورتها ميناء طنجة وخصصتها لهذا الغرض (المنطقة الحرة بطنجة، مدينة السيارات بطنجة)، وذلك من أجل تعزيز تنمية قطاع السيارات الذي يُعدّ أول قطاع تصديري للمملكة.

المصدر: Usineafricaine.com