فضاء الإعلام

Mon guide

أخبار

  • يقاس

صناعة السيارات: مصنّع أجزاء السيارات الإسباني جيستامب يختار المغرب بوابةً لدخول السوق الأفريقية
صدر   23/02/2018

أعلن مُصنّع أجزاء السيارات الإسباني Gestampدخولَه السوق الأفريقية وأنه اختار المغرب لإنشاء أول مصنع له. وتقع الوحدة الجديدة في القنيطرة بالشمال الغربي للمملكة ويُنتظر أن تبدأ مرحلة الإنتاج سنة 2019.

تشهد السوق الأفريقية دخول وافد جديد يتمثل في مُصنّع أجزاء السيارات الإسباني جيستامب الذي سيشيد أول مصنع له على القارة في المغرب بمدينة القنيطرة، على بعد 50 كلم من العاصمة الرباط، وذلك حسب بلاغ صادر عن الشركة المتعددة الجنسيات المتخصصة في تصميم وتطوير وصنع المكونات المعدنية ذات التكنولوجيا الفائقة لفائدة قطاع صناعة السيارات. ويضيف ذات البلاغ، الصادر يوم الثلاثاء 6 فبراير، أن إنجاز هذه الوحَدة يندرج في إطار مشروع مشترك مع مصنّع المكونات المحلية تويوتو.

هذا وسيبدأ المصنع نشاطه بتجميع أجزاء هياكل السيارات وختمها قبل توسيعه ليشمل الأنشطة الأخرى التي يتخصص فيها، على أن يدخل مرحلة الاستغلال سنة 2019.

"إمكانية نمو هائلة"

تم تأسيس جيستامب قبل 21 وهي الآن حاضرة في 21 بلدا عبر العالم. وحسب البلاغ الصادر عن الشركة، فإن المَصنع المغربي يهدف إلى مرافقة زبونيْها العالمييْن الرئيسيين رونو نيسان ومجموعة بيجو سيتروين (PSA). وأضاف البلاغ أن الوحدة الجديدة ستكون على مقربة من مصنع PSAفي القنيطرة ليشكّل المصنّع الإسباني بذلك جزءً من منظومة المصنّع الفرنسي.

في هذا السياق، قال رئيس جيستامب التنفيذي ، فرانسيسكو ج. ريبيراس: "إن المغرب خصوصا وأفريقيا عموما يشكلان سوقيْن نامييْن يتمتعان بإمكانية نمو هائلة في مجال صناعة السيارات، وجيستامب سائرة في تطوير إستراتيجيتها الخاصة بالاقتراب من زبنائها".

هذا ويُتوقع أن تكون الأسواق التي تستهدفها رونو نيسان ومجموعة بيجو سيتروين المحطة القادمة لأنشطة جيستامب، خاصة إثيوبيا أو كينيا أو حتى نيجيريا.

المصدر: صفحة أفريقيا