فضاء الإعلام

Mon guide

أخبار

  • يقاس

القنيطرة تجذب مُصنّعا آخر لأجزاء السيارات
صدر   27/02/2018

الغزو الصيني لقطاع السيارات المغربي يتواصل.

بعد كل من العملاق BYDالمتخصص في السيارات الكهربائية الذي يعتزم تشييد ثلاثة مصانع قرب طنجة، وInternational Services Industrieالمتخصص في قطع السيارات، ومصنّع عُلب التروس Chongqing Regal Automotive Partsالذي أنشأ مؤخرا فرعا في المنطقة الأطلسية الحرة بالقنيطرة، جاء دور Nanjing Aotecar New Energy Technology (NANET)ليحطّ الرحال في نفس هذه المنطقة لمرافقة إطلاق مصنع PSAبعاصمة الغرب.

يتخصص هذا المصنّع في أجزاء أنظمة التبريد وقطع السيارات، وقام مؤخرا بإنشاء فرع يملكه بالكامل تحت اسمAotecar Morocco New Energy Technonology Coوالذي يهدف إلى بناء وحدة لصنع ضواغظ مكيفات الهواء. وبغلاف استثماري أولي بقيمة 10 ملايين درهم، تهدف هذه الوحدة الأولى لمجموعة NANETبأفريقيا إلى استثمار أكثر من 110 ملايين درهم على المدى المتوسط مع تشغيل اكثر من 50 أجيرا في مرحلة أولى. وإلى جانب بوجو التي تشجع اليوم جذب القنيطرة لأغلب مُصنّعي أجزاء السيارات الذين استقروا فيها أو الذين يستعدون لذلك، تعتزم Aotecar Moroccoجلب مجموعات كبيرة أخرى إلى ميدان صناعة السيارات بالمغرب بما فيها مواطنتها BYD(التي توجد وحدتها قيد الإنشاء بمدينة محمد السادس طنجة تيك) والتي تعد من أبرز زبنائها على المستوى العالمي.

جدير بالذكر أن مجموعة NANET، الكائن مقرها في نانجينغ (عاصمة إقليم جيانغسو غرب الصين) ما تزال حديثة حيث لم تُؤسس إلا سنة 2000. وخلال أقل من عشرين سنة، أصبح هذا المُصنّع نهاية 2017 أحد أبرز الفاعلين العالميين في أنظمة التبريد. كما حقق رقم معاملات موطّد يبلغ 9 مليارات درهم ويستخدم 7 آلاف أجير عبر العالم مع رسملة في البورصة تبلغ 16 مليار درهم.

المصدر: Challenge.ma